& &( منتديات الاصدقاء )& &
مرحبا ًزائرنا الكريم
هذه الرسالة تفيد إنك غير مشترك أو لم تسجل دخولك بعد
لاتنسي تسجيل دخولك حتي تتمكن من المشاركة



مع تحيات ادارة منتدى الاصدقاء
احمد فهمى


& &( منتديات الاصدقاء )& &
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ميرا مار
 
احمد فهمى
 
SARA
 
قطرالندي
 
نادين
 
cute girle
 
nuty girl
 
جنا
 
الشاعر الطيب
 
احمد الخليلى
 
المواضيع الأخيرة
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 71 بتاريخ الجمعة يونيو 01, 2012 3:17 pm

شاطر | 
 

 هل مرآتـي ضبابيـة ... أم في الكون أسرار ؟ !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قطرالندي
مشرف
مشرف
avatar

انثى
عدد الرسائل : 2381
العمر : 25
بلدك اية : EL_ARISH
تاريخ التسجيل : 19/05/2010

مُساهمةموضوع: هل مرآتـي ضبابيـة ... أم في الكون أسرار ؟ !   الخميس أكتوبر 21, 2010 11:15 pm












سيطر الليل ُ على الدرب ِ و تاه المدلجونا

أين من يـُقدم ُ و الرعب ُ يصد ّ الـمـُقدمينــا

آه ٍ ما أجمل نور َ الفجر ِ للمستوحشينـا



:::



فابزغي في ليلنا الحالك ِ فجرا ً و أضيئي

لا تـُسيئي ، فـ فظيع ٌ منك ِ عندي أن تـُسيئي ..!

إنما يحمل ُ سوءا ً صاحب ُ القلب ِ الوبيء ِ



:::



و إذا أنت ِ تجاوزت ِ إلى قلبي الحدودا

أتظنين بأني باذل ٌ مني الصدودا

كيف هذا ؟ ليس قلبي لو تأملت ِ حديدا ..!



:::



هذه الآهـة ُ في صدرك ِ زادتني عذابا


أطلقي قلبك ِ من قبضتها كيـلا يـُصابا




:::


أنت ِ يا موغلة َ الإبحار في أعماق قلبي

إنه العشّ فسيري نحوه في كل درب ِ

و اطمئني .. لن تري فيه سوى عطف ٍ و حب ِّ


:::



دربنا المزروع بالشوك ِ طويل ٌ و جميل

ربما يؤلمنا الشوك إذا طال الرحيل

ربما نعثر فيه ، و ليالينا تطول


:::


ربما يحدث هذا ، غير َ أنـّـا لا نبالي

همنا أن نسكب الأنوار في صدر الليالي

عـزمنا في دربنا أكبر من حجم التلال ِ



:::


همنا أن نسحق الأشواك فيه و الصخورا

نملأ الدرب َ أمانا ً ، نجعل الشوك زهورا

سوف نمضي نملأ الدنيا وفاء ً و حبورا






:





مقاطع من قصيدة _ حدثيني _ للدكتور عبد الرحمن العشماوي


مدخل لموضوعي ..


:









تستوقفني تلك المعاني كثيرًا

خصوصًا حين أجد نفسي مرهقة من بعض الأفكار الغريبة في طريقي

أعود لأرى هذا الشاعر ينطق بلسان الحال و يترجم واقع أمـة !!



وقفت اليوم تحديدًا أمام مرآتي التي أراها صقيلة مبهرة الصفاء ..

و تساءلت :


:






هل مرآتـي ضبابيـة ... أم في الكون أسرار ؟ !


:





لماذا يرون ما لا أرى ؟

و يعون ما لا أعي ؟

و يطلقون الأحكام بغير ما أحكم ؟!


أمرآتي الوحيدة الضبابية بينهم ؟ أم في الكون أسرار ؟ !


وقفت أمام مرآة ذاتي و أخذت أتأمل ملامح تعكسها

فلم أرَ غير قلبي يتراءى حينا ً و ينزوي ..

يجب أن أنظر لهذا القلب جيدًا ماذا يريد .. ؟


فهمت معاناته .. و خلف تخفيف أثقاله كانت رحلتي ..

و مرآتي رفيقتي ..


و في كل محطة في الحياة يجب أن أعكسها أمام القلب .. فهو الذات

و هو كل ملامح الإنسان .. وعليه محط ّ الآمال .. !





في حياتنا مشاهد يجب أن لا نمررها بلا وقفة .. أو لحظة تأمل ..

كي نصلح شيئا بالداخل .. ليتبعه صلاح الخارج ..



:






بداية ..

أكثر ما يغيظني في الكون أن أسمعهم يحكمون بلا دراية !


:

:



:










((( 1 ))) : أحببتــها من قلبي .. رغم أنها ..!


:






بعد عودتها من الحج و كنت و إياها نتم مشروع نسأل الله أن يرى النور


قالت لي بدهشة :

أتعلمين يا " قلب " أنا أعجب من نفسي ..!


قلت :

و مما العجب ؟ !


قالت :


أتصدقين .. كنت أرى معنا أختًا في الحج تذهب و تجيء من بعيد

سيماها لا يوحي بالصلاح .. لكني شعرت أن الله قذف حبها في قلبي !!

لا أعرف كيف !


قلت :


وما تعنين بسيماها ؟


قالت :

قصة شعرها كالصبي ،

مشيتها ،

ثيابها ،

و نظـّاراتها ..

و كل شيء لا يوحي بالصلاح ..



لكني أحببتها ، و أنا لم أحتك بها و لم أحدثها ..!

و أنا متعجبة كيف تكون بهذا الشكل و أحبها !



:




قلت و أنا أكثر دهشة من رؤيتها :


أليست مؤمنة ؟ !


أما في جوفها قلبًا ينبض بحب الله و رسوله ..؟!




:





قالت :


نعم ، كنت أراها تتبع أخت أمريكية حديثة عهد بالاسلام

و كانت توجهها لبعض الأمور بطلاقة و بساطة !


قلت :

يا رفيقتي ، و ما لنا نحكم على صلاحها من ظاهرها ؟!

نعم يجب أن يكون الظاهر مرآة الداخل و يعكس القناعات

لكن بالتأكيد هناك سرًّا في نفسها نحن نجهله لعل به قذف الله حبها في قلبك !


ثم أن بذرة الاستقامة في حسها موجودة و تواجدها معكم و سعيها كي توجه أختكم الأمريكية

أيسر دليل على شيء من نقاء سريرتها !







أنا لا أقول لك يا حبيبة أن ظاهرها لا يهمنا كي نحكم .. لكن ليس هو محط نظر الرب

و صدقيني ، مثلها حين تجد حب المصلحين حولها لرفعتها ، ستترفع عن كل شيء

و يغدو ظاهرها يترجم باطنها ..

المهم ,, ابتعدي عن الحكم على الآخرين من الظاهر لأول وهلة

فلعل في قلوبهم من النقاء و الحب لله ما يفوق كل ما في القلوب المحيطة !


:




و أقول :


أما شرب الخمر أحد الصحابة و حين أقبل بعضهم لمسبته قال لهم رسولنا الكريم

( لا تعينوا الشيطان على أخيكم إنه يحب الله و رسوله ) أو كما قال ..!




للقلب أسرار .. و أسرار ..


:

:



:

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قطرالندي
مشرف
مشرف
avatar

انثى
عدد الرسائل : 2381
العمر : 25
بلدك اية : EL_ARISH
تاريخ التسجيل : 19/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: هل مرآتـي ضبابيـة ... أم في الكون أسرار ؟ !   الخميس أكتوبر 21, 2010 11:17 pm




((( 2 ))) : " قلب " ظننتك ستحتقريــني ............!

:






أقبَلـَتْ نحوي على استحياء و خجل ظننتها ستذوب معه و تنزوي بعيدا ً ..!

كانت مترددة ، و ترددها كان واضحا ً في كل رسائلها ..!

لقبت نفسها بـ " دمعـة " ..!



:






:

بالأمس القريب ،،

و لأول مرة أرى في مرسالي الخاص رسالة منها وقد لاحظت تتبعها لموضوعاتي ..!



:





قالت :

أنا خائفة و مترددة ، و فكرت كثيرا ً قبل أن أرسل لك ِ و أظنك ِ إن شاء الله ستساعديني !

أرجوك ِ أختي " قلب " أنا أول مرة في حياتي أتشجع و أطلب هذا الطلب من أحد للمساعدة

و أنا خجولة منك و لا أعرف ما هي ردة فعلك ..!




ومقدمة طويلة عريضة و كأنها تخاف أن أصدها لأمر ما ...!


:






و أخيرا ً .. قالت :


أنا مشكلتي " أسمع الغناء " أربع و عشرين ساعة ..!

أرجوك أنا خائفة أن أموت و أنا على معصية

لكني لا أستطيع تركها !

أشعر بـ ... و ....


و رسالة طويلة تشرح لي وضعها مع " الغناء " و البيئة المحيطة و رغبتها بالإقدام

و لا تجد المعين .. فلجأت للرسائل الخاصة !



:






في ردي عليها لاطفتها و طمأنت قلبها و أخبرتها أنها الشجاعة المقدامة

و كلام كثير حتى أزيل رهبة نفسها و ترددها ..!


و بدأت أحاورها ،،

و كانت في كل رسالة تذيلها باعتذارات كثيرة طويلة عريضة

تكاد تكون اعتذاراتها أكثر من محتوى الرسالة .. واعتذارها خوفا من إملالي أو ازعاجي و ما شابه ..!



قلت لها متسائلة :


ما بالك تكثرين الاعتذارات !

أما أصبحنا أخوات ؟ !

فتحت ِ لي قلبك ، و ها هو قلبي مشرع أمامك !

ما حاجتك للاعتذار ؟!



:






أما ردها فكان بالنسبة لي موطن الحزن و الألم _ إذ أن ظنونها السلبية سبب اعتذراتها _

قالت :


أنا منذ زمن بعيد كنت أرغب بمن يساعدني و حين قررت أن أرسل لك

كنت أكثر تردد خفت أن (( تحتقرينـــــــــي )) .......!!


نعم ، خفت تحتقريني لأني أسمع أغاني على مدار ساعات يومي ..!



:




قلت لها :


يا حبيبة ، ولم هذا الشعور ؟

بل لماذا أحتقرك عياذا بالله ؟

ألست ِ أختي المسلمة المحبة لله و رسوله ؟


ألست ِ الشجاعة التي فهمت الخطأ و أقبلت لتمد يدها للناصح كي يرشدها ؟ !

ألست ِ من قررت محاربة الهوى و الشيطان ؟


بل إني أكبرك و أكبر جرأتك أمام هكذا تحدي ..

نعم يا حبيبة ، رحلتنا القادمة ستكون في غمار التحدي ..!



كان ردها على كلماتي رد المتعجب !

إذ قالت :


أنا لم أتوقع أن تكون ردة فعلك هادئة و محببة !

خفت أن تعنفيني أو تخاطبيني بجفاء ..!



:






المهم ... الشاهد ..!


ترى لماذا أختنا هذه راودها ذاك الشعور ؟

تخيلن لو أن ذاك الشعور استوطنها بلا أمد .. ماذا سيكون مصيرها !

شعورها ذاك جعلها تخاف من الاقتراب من مواطن أهل الصلاح

لولا حب الاستقامة الذي حركها و جعلها تبحث عن النـور !


حبيباتي ,,


هؤلاء أحبتنا في الله و محبي الله و رسوله

لم ننظر لهم أنهم أقل منا ؟

لم نشعرهم أننا في الأعلى و هم أسفل منا ؟

لم لا نأخذهم معنا بحب و احترام .. ؟!




:

:



:

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قطرالندي
مشرف
مشرف
avatar

انثى
عدد الرسائل : 2381
العمر : 25
بلدك اية : EL_ARISH
تاريخ التسجيل : 19/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: هل مرآتـي ضبابيـة ... أم في الكون أسرار ؟ !   الخميس أكتوبر 21, 2010 11:19 pm


:
:


((( 3 ))) :: إنتبهي .... في طريقك أشبـاح .. !!




:








هكذا قالها في رده على أحد موضوعاتي ..!

كدت ُ أختنق لوصفه ..!



قال :



أختاه .. ستواجهين في طريقك أشباح

و بكلماتك و معانيك الراقية حوليهم إلى آدميين !


ستجدين في الطريق هياكل فارغة

فاملئيها بوهج ........ !


وكلمات أخرى ..


غير أن كلمة ( أشبـاح ) أثارتني و فجرت غضبي ..!



:






قلت له :


أيها الفاضل ، لإن رأيتهم في الطريق أشباحا ً

فماذا نكون نحن بالنسبة لهم ؟!!


انتبه ..!


أهؤلاء من ترشدني للإمساك بهم !

أتحبهم حقا ً و بهذا الوصف تصفهم ؟!


تخيل يا أخي أن أحدهم مرر ناظريه على كلماتك هذه و فهم مغزاك

أتراهم سيقبلون نحونا ؟


بالله قل لي :

بظنك إن وصفناهم بالأشباح و الهياكل .. فماذا تخالهم يصفوننا ؟

ونحن من نرتجي لهم المسير في ركاب الصلاح ..!



:




أخواتي الحبيبات .. بنات واحتي ..


ثلاثة صور كلها تصب في مصب واحد ..!


و أثارتها كلمة ( أشباح ) ..!





:




............ و لي تكمله بإذن الله ..


:

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قطرالندي
مشرف
مشرف
avatar

انثى
عدد الرسائل : 2381
العمر : 25
بلدك اية : EL_ARISH
تاريخ التسجيل : 19/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: هل مرآتـي ضبابيـة ... أم في الكون أسرار ؟ !   الخميس أكتوبر 21, 2010 11:22 pm



..:: فراشات الأمة ::..

:




كم من يد ٍ لمحناها معلقة ترتجي من يضمها بصدق فوَجَدَت أيد ٍ كثيرة غيرك ِ لتحملها في طريقها ..!


كانوا الأسرع احتواء ً ، و الأجمل حرفا ً ، و الأوسع قلبا ً ..!


أشعروهم أنهم الأكثر أهمية لهم من ذواتهم .!


ثم ماذا .........؟


قادوهم بنشوة الانتصار إلى حافة الانزلاق ..



:





و جناحيك ِ الناعمتين أيتها الفراشة حلقت بعيدا ً و بخفّة

و بقيتي من فوق المصباح تنظرين لهم تتمتمين بدعوات الأسحار

و نسيتي أن الدعوة لها سبب للقبول .. !


أسعيتي لهم ؟

هل فردت ِ جناحيك ِ لأجل القرب من مواطن ألمهم و همومهم !



:
:


صدقيني ...


لن ينتظروك ِ كثيرا ً

فالملل إلى قلوبهم أسرع ..

سيركضون مع أول يد قادمة تشعرهم بأهمية وجودهم في الكون .. !




:




فراشتي ...


انزلي قليلا ً و تلمسي أرضهم بصدق إحساسك ..


ستجدينهم مشرئبين ...

حيارى ..

في انتظار القادم أيا ً كان ..


المهم .. أنه قادم لأجلهم فقط ..



أشعريهم أنهم جزء منك ِ و أنت ِ منهم كالساعد لا يستقيم بلا كف ّ و أصابعها الخمس ..!



:





((( أشبـاح ))) ..........؟ !


سامحكم الله .. !


نحن روح و نبض ُ إنسان ..


نحن من نرى أنواركم تبتعد عنا ثم تلقون بقايا شعاع من خلف ظهوركم ..!


أنتم من اشتغلتم فقط لمن هم في دربكم .. !


و نسيتمونا .. بل .. خفتم الاقتراب منا و كأن وباء ً يتوشح أجسادنا ..!


و ما علمتم أن أفئدتنا كالطير متلهفة للضياء و رفرفة أنس في جو السماء ..



لا نجبركم أن تحبوا أرضنا ،،

لكن لماذا لا تحلقون بنا في سمواتكم .. ؟!



:



جربونا ...

قولوا لنا شيئا ً ..

التفتوا نحونا ..


نحن هنا ..

والله إننا هنا ..




:







انتهى


رسالة فجرتها ظنونهم .. !


إذ قالوا لي :


" قلب " حالك انقلب فجأة ..!

لأني ذهبت لأولئك و فردت جناحي في سماء غائمة ..!


:



انتهى ...

:

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قطرالندي
مشرف
مشرف
avatar

انثى
عدد الرسائل : 2381
العمر : 25
بلدك اية : EL_ARISH
تاريخ التسجيل : 19/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: هل مرآتـي ضبابيـة ... أم في الكون أسرار ؟ !   الخميس أكتوبر 21, 2010 11:28 pm

سوري ياجماعه علي الاطاله
بس بجد الموضوع عجبني جدا ومفيد جدا جدا
وليه مفاهيم ومعاني كتيره جدا وهامه في حياتنا
وانا عن نفسي فهكون اول واحده اجاوب علي نفسي وسؤالي اللي في الموضوع


(هل مرأتي ضبابيه ...ام في الكون اسرارا؟؟؟



::
::

الكون يضج بالأسرار والخبايا

ولكن صفاء القلب حتماً ستعكسه المرآه

فـ كيف للضباب أن يكون سمة المرآة إذ أن القلب ينضح بما احتوى ..

::

لا عليكِ ..

لا ترهقك تلك التساؤلات كثيراً ..
اعكسي مرآتك على قلبك

وأحي بنبضه .. اخترقي الضباب وحطّمي تلك الأقوال ...

::

( أشباح ) .... !

::

هالتني الكلمة للوهلة التي سمعتها منكِ ...

فكّرت بها مرارا .. ولم أستطع التعقيب عليك ...

قلت في نفسي :: علّه أراد أن يعبّر فأخطأ التشبيه !!

مؤكّد أنها نزوة قلم .. وخربشة متمرّدة لا أكثر !

::

وهل يحق لنا ان نصف أرواحا خلقها المولى بـ شبح - خرافي- !!

::

نحولهم إلى آدميين ؟؟!

::
وحقاً من نحن !

::
الكلمة الطيّبة وربي هي مفتاح القلوب ...

::

أحسن إلى الناس تستعبد قلوبهم ...

::

قلبــ ,,

لـ تزل حيرتك ...

هي أفكار مشوشة

أو

أقلام متمردة

أو

عقول مقفلة

لا أكثر ولا أقل

::

طريق الهداية والصلاح

لـ كلا من ::

الأخت الأولى , الأشباح - كما وصفهم- , سامعةالغناء

::

كلهم بحاجة إلى الإرشاد للطريق الحق

::

ولكن من قال أن بداخلهم خواء ؟؟!!

::

حقاً اما يحملون قلباً يضخ الدماء بدواخلهم ؟!!

::

إذن لا يحق لنا بإلقاء أي وصف أو حكم لمجرّد الظاهر !!

::

أتعلمين

تلك الفتاة التي رأيتها في الحج

حقاً سماتها كانت عجيبة !

ولكن فكّرت مرارا :: لمَ أحببتها ؟!

والله يا قلب لا تصدقين

::

تمرّ من جانبي فأحدق النظر بها طويلا ..

احدث نفسي

::

تلك الإنسانة بها سر عجيب !

جذابة

لا بمنظرها

فوالله النفس تقبلّح ما تراه !

ولكن بمَ .. لا علم لي .. !

::

إلى ان رأيتها مع الأخت الأمريكية

تنصحها

تقول لها درر

والله لربما لا أعلمها من قبل !!

::

قلت :: هاهو جواب حيرتي !!

لم احببتها رغم مظهرها !!

::

لأن بذرة الخير مزروعة في داخلها

::

اما قال المصطفى كل مولود يولد على الفطرة !!

::

إذن نحن لا نعدم الخير

::

ولكن لنكن أكثر حنكة في التعامل ...

::

قلب .. أطلت كثيـــــــــراً ..

أعتذر يا حبيبة ...

::
جزيت الجنة
وجعلك الله من سقاة البذور

اليانعة
التي جذورها ثابتة

وفرعها في السماء بإذن الله

::



::

::
واتمني ان التوبيك ينال اعجابكم وتشاركوني فيه بارائكم

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هل مرآتـي ضبابيـة ... أم في الكون أسرار ؟ !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
& &( منتديات الاصدقاء )& & :: الادب والشعر والخواطر :: قسم الخواطر-
انتقل الى: